“عينك على عكار”

اكتب اليوم وقد مر زمن على تلك المغامرة.. قد انسى تفاصيلا صغيرة أو شخصيات شاركتنااحداثها لكنني لن انسى شعور الهدوء الذي احسه حتماً كل من مشى تلك الدروب المتعرجة اللامتناهية، شاقاً طريقه بين جبال عظيمة شامخة مكسوة بالاشجار، مكللة بالغيوم

قد يعني البعض ان اذكر تفصيلا مملا للاماكن التي زرناها، وكل ما حدث او لم يحدث في ذلك النهار الصيفي الطويل.. لكنني سأكتفي بان اسم وجهتنا ابى الا ان يكون بسيطا بساطة من يدرك ان الاسماء مجرد قشور بشرية لا تعني شيئا

ما سر عظمتك عكار؟

أسحر نبع عذب يشق طريقه بصعوبة ليسقي ظمأ الأرض ويروي العطشى؟

أم عبق السنديان يغمرك ويملأ رئتيك التي اثقلها تلوث المدينة؟

أم ربما طعم حبة توت برية تقطفها من ناصية الطريق وتأكلها ثم لا تستطيع نسيانه؟

أهو فخر فلاح بجنى يومه من السماق الاحمر اللذيذ يسوّقه لك باعتزاز وثقة؟

أم جمال زهرة برية تتحدى الصعاب لتسمو بقامتهاالصغيرة وتنشر بهاء الوانها بفخر؟

أهو اغراء تفاحة حمراء حفرت برائحتها وطعمها مكانا مميزا في ذاكرتك؟

أم لذة منقوشة عجنتها اياد خيرة تسكت جوعك وتغمر حواسك؟

أهو صوت السكينة الذي لا يقاطعه سوى وقع قدميك على الارض؟

أم عذرية غابات غناء لوّنها الخريف بعشوائية لافتة؟

عذرا عكار.. ليس كافيا ما قلت وما سأقول

لكنني معذورة.. فسحر سطوتك ما يزال حتى الان يربكني ويغريني بالمزيد

عيني على عكار؟ بل روحي هائمة هناك بين صخورها تنادي.. أغداً القاك؟؟

عكار

عكار

عكار

Advertisements

About Farah

- Heavy reader (literally). - Scientist in process. - Veiled Muslim (alhamdoulillah).

Posted on September 27, 2013, in Personal and tagged , , , , , , . Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: