ماي فير لايدي

قد يوحي عنواني هذا باقتباس عن مسرحية ما، وانا اعتذر لمن التبس عليه الامر.. فخواطري هذه لا تتحدث عن ابطال وهميين علی خشبة مسرح، بل عن بطلة من هذا الزمان، تمكنت ببساطة ابتسامتها ان تسحر كل من عرفها

هي اختي، حبيبتي، صديقتي، رفيقتي، زميلتي، سندي، قوتي، ملهمتي.. واحيانا معذبتي(خاصة صباحا)

image

هي صخرتي التي اتمسك بها عند الشدائد، ونجمتي التي تلمع لتذكرني،في احلك الاوقات، بشعاع الأمل

هي الدواء الناجع الذي لم يفشل ابدا في انتشالي من كآبتي، والصدر الرحب الذي لا يمل من فضفضاتي

image

هي سكينتي، هدوئي، فرحي وصخبي..هي صمتي، كلمتي،غضبي ومرحي.. هي من علمني كيف احيا وكيف ابتسم، كيف احب واسامح، كيف اثابر واصبر… ومتی استسلم

image

هي كنزي الثمين الذي لم ازل احاول تخمين قيمته..ولم اقدر
هي التي قلبها يتسع للكون.. وأكبر
هي التي هي كل هذا.. وأكثر
هي انت، اللايدي، يمن حياتنا وبركتها
أحبك جدا.. كل سنة وانت حياتي ♡

Advertisements

About Farah

- Heavy reader (literally). - Scientist in process. - Veiled Muslim (alhamdoulillah).

Posted on January 23, 2015, in Family, Personal and tagged , , , . Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: