Blog Archives

رسالة الی عبد الرحمن الابنودي

الی الشاعر المصري الراحل عبدالرحمن الابنودي

اعذر جهلي استاذي، لم اعرف عنك شيئا قبل موتك، لكنك انت من قلت :الإنسان ما بينتهيش بالموت وبيفضل موجود

كان يلزمني قراءة نعيك علی صفحة الفايسبوك لاعرف عنك واقرأك

لست ادعي حبا لاعمالك التي لم اقرأ سوی بعضها.. لكني وعدت نفسي ان اقرأ المزيد

لست اعترض علی غيابك لاني اعلم انه قدرك وساعتك ومشيئة خالقك..لكني احببت ان ابكيك ولو قليلا، لان رحيلك قد لا يعني نهاية وجودك، لكنه يعني حتما ختام اعمالك

اسمح لي ان انشر جزءا”من قصيدتك لانها اعجبتني لدرجة الخروج عن صمتي وكتابة شيء عنك

رحمك الله يا سيدي

image

“اذا جاك الموت يا وليدي”

إوعى تصدقها الدنيا

غش ف غش

إذا جاك الموت يا وليدي

موت على طول

اللي اتخطفوا فضلوا أحباب

صاحيين في القلب

كإن ماحدش غاب

واللي ماتوا حتة حتة

ونشفوا وهم حيين

حتى سلامو عليكم مش بتعدي

من بره الأعتاب

أول مايجيك الموت .. افتح

أو ماينادي عليك .. إجلح

إنت الكسبان

إوعى تحسبها حساب

بلا واد .. بلا بت

ده زمن يوم مايصدق .. كداب

سيبها لهم بالحال والمال وانفد

إوعى تبص وراك

الورث تراب

وحيطان الأيام طين

وعيالك بيك مش بيك عايشين

يو…..ه يا زمان

مشوار طولان

واللي يطوِّله يوم عن يومه يا حبيبي .. حمار