Blog Archives

”عجقة عيد“

كثيراً ما ننسى، ونحن في صراعنا اليومي للبقاء، أهمية هذه الأيام المباركة وفضلها. وكثير منا لم يعد يشعر بأن العيد عيد، وكأنه تجرد من معانيه وفرحه وبهجته وروحانيته.. لكن مشوار اليوم في طرابلس ذكرني بأشياء كثيرةاحببت ان اسجلها مخافة ان تطوى من جديد في صفحات النسيان

في السوق حركة نشيطة وزبائن تفاوض وتساوم واطفال علت وجوههم ابتسامات الرضا وطغى حماسهم المعدي على تململ اهلهم وتعبهم ليذكرني أن العيد أولاً وأخيراً مناسبة للفرح تبدأ من الأطفال لتطال الكبار

وهناك، في محل بسيط لبيع الثياب، صادفني مشهد انساني بحت لسيدة فاضلة اخذت على عاتقها شراء ثياب العيد لبعض الأطفال اليتامى. وليس هذا أمر غريب أو نادر في مدينتي، لكن استوقفتني فرحة كل طفل بما اختاره، وتمسكه بكيسه كمن يتمسك بحبل النجاة، ليذكرني ان للإحسان لذة لا تضاهى تكتمل بها فرحة الأعياد

وفي زيارة روتينية للجدة تذكرت أسمى معاني العيد: مشاركته مع من نحب؛ فأغرب ما في الفرح كونه، على عكس الأشياء كلها، يزيد كلما زاد من يشارك فيه ولا ينقص

قد تزعجنا ”عجقة العيد“ احياناً، لكنها تذكرة لمن نسي أن الفرح قادم لا محالة.. مهما سبقه من حزن وتعب وغضب

كل عام وأنتم بخير 💗

Advertisements

Don’t worry my Tripoli.. We still love you!

It has been a long time since I thought about my feelings for the troublesome city I live in..

Today, I decided I still love my Tripoli.

Passing through its streets, I felt how lucky I was to be part of its insignificant background..

My Tripoli, the city of ancient history, where you could walk into to a mosque that was built thousands of years ago, or down the streets into markets that served sultans…

My Tripoli, the city of  amazing familiarity, where you could easily identify faces, where everyone knows everyone or is related to someone who knows them..

My Tripoli, the city of simple joys, where the special taste of a kaakeh is addictive ,where you know which store sells the best sweets and which offers the cheapest, yummiest Felafel..

My Tripoli, the city of sparkling beauty, where the tempting sea lazily hugs the length of its shores, and is always a few minutes away..

My Tripoli, the city i was raised to love, the city i lived every sweet moment of my childhood in, the city where I met my best friends and where i know every corner, every building, every cafe.. well almost 🙂

I still love you my Tripoli.. All the efforts to make me forget what you mean will not work.. I know better..

I know that whatever happens, a few black clouds could not hide your glorious rays for long..

I know that whoever is trying  to turn you into a war zone would only succeed if we let him..

I will always love you my Tripoli..  I promise!

My Tripoli