Blog Archives

“محمود درويش- لوصف زهر اللوز” on YouTube

لوصف زهر اللوز، لا موسوعةُ الأزهار تسعفني، 
ولا القاموسُ يسعفني ..
سيخطفني الكلام إلى أَحابيل البلاغةِ ،
والبلاغَةُ تجرح المعنى وتمدح جُرْحَهُ،
كمذكَّرٍ يُمْلي على الأُنثى مشاعرها 
فكيف يشعُّ زهر اللوز في لغتي أَنا
وأنا الصدى؟

image

وَهُوَ الشفيفُ كضحكة مائية نبتت
على الأغصان من خَفَر الندى …
وَهُوُ الخفيفُ كجملةٍ بيضاءَ موسيقيّةٍ …
وَهُوَ الضعيف كلمح خاطرةٍ
تُطِلُّ على أَصابعنا
ونكتبها سُدَى…
وهو الكثيف كبيت شِعْرٍ لا يُدَوَّنُ
بالحروف ..
لوصف زهر اللوز تَلْزُمني زيارات إلى
اللاوعي تُرْشِدُني إلى أَسماء عاطفةٍ
مُعَلَّقةٍ على الأشجار، ما اُسُمهْ؟
ما اسم هذا الشيء في شعريَّة اللاشيء ؟
يلزمني اختراقُ الجاذبيِة والكلام ،
لكي أحِسَّ بخفة الكلمات حين تصير
طيفاً هامساً، فأكونها وتكونني شفّافَةً بيضاءَ

image

لا وَطَنٌ ولا منفى هِيَ الكلماتُ،
بل وَلَعُ البياض بوصف زهر اللوز ،
لا ثَلْجٌ ولا قُطْنٌ ، فما هُوَ في تعاليهِ على الأشياء والأسماء
لو نجح المؤلِّفُ في كتابة مقطعٍ
في وصف زهر اللوز، لانحسر الضبابُ عن التلال، 
وقال شَعْبٌ كاملٌ:
هذا هُوَ ، هذا كلامُ نشيدنا الوطنّي!

 

محمود درويش

محمود درويش- لوصف زهر اللوز: http://youtu.be/hbakewdaIoM

Advertisements

فيحائي

انها طرابلسي … فيحائي ! رمزها الأبدي زهرة ليمون فواحة عطرة

انها طرابلسي لن يغيرها زمن القسوة والاستنزاف، زمن النسيان والتناسي.. زمن النكران

انها طرابلسي …  تلك الزهرة البيضاء الحلوة

كريمة انت..أعلم، ككرم شجرة حمضية تعطي الزهور والفاكهة بغير حساب

بسيطة أنت.. لا يعنيك التكلف والتلون والتزين

بيضاء أنت..  بياض قلبك الواسع الذي كان وما زال يحضن الكل بلا تمييز

عطرة أنت.. عبيرك الساحر يمضي بخفة متمايلا مع نسمات الهواء ليملأ الكون سحرا ويرسم بسمة أينما حل

أزلية أنت.. لن يردعك مغرض أو حاسد أو مخرب عن البقاء.. والعطاء

وربيعك طرابلس ليس موسما.. ليس حلما.. ليس وهما

ربيعك باق حتى آخر شجرة ليمون زرعتها فينا،

نحملها رسالة فواحة بين زواياك الأثرية ونمضي ننثر عطرك دون أن نشعر.. دون أن ننسى

أنها طرابلس يا سادة..طرابلسي التي أعشق، طرابلس طفولتي و صباي

طرابلس الحياة… طرابلسي

طرابلسي

The Teacher’s Diary: Spring-Stress-Syndrome..

It’s not winter anymore.. It’s neither summer. No, it’s the sweet season in between, where the sun is warm but not scorching, where the air is still fresh but the roads are not wet, where the skies are blue but not without the lovely shade of a passing cloud from time to time… That’s about all I like about Spring!

Teachers know quite well how stressful this season is.. Not only do we have the semester tests to prepare then correct, and averages to calculate, but students also become out of control! They think the season is too nice for them to study.. What’s sad is that we share the same feelings but must act as duty demands. That’s one more reason to become stressed out!

Furthermore, the semester break is also not that relaxing.. The Reason: School Trips. The school plans these yearly and we are asked to chaperone students for a long day of watching, scolding, entertaining and pampering… Stress is an understatement here!

For all of this, and more, teachers get the SSS or Spring-Stress-Syndrome. You can notice it easily in their eyes and the way they move.. We become easily emotional over the simplest of things.. We over react when students do something we would have overlooked a month ago.. We exaggerate when we deal with fellow teachers and become extremely sensitive to noise and high voices (except our own!).

Let me tell you how to identify SSS:

-The “Puff” is the easiest of the symptoms: each puff of those is guaranteed to blow off a house!

-The “Eye-rolling” every time we are asked to do something extra: enough already!

– The “Over-bright smiles” to cover up the upcoming or current depression..

– The “I’m tired” phrase that you hear yourself say more than once during the day.. Even if not asked!

To sum up, I feel I’m tired just now when I finished reading what I wrote so I’m going to move to the next task on my list..

Our only consolation: Spring is only three months!